إقرأ
الرئيسية / عن ألمانيا / النظام السياسى الألمانى و مؤسسات الدولة الألمانية
مبنى-البوندستاج-الألمانى

النظام السياسى الألمانى و مؤسسات الدولة الألمانية

النظام السياسى الألمانى

رمزا للديمقراطية الناجحة ومثالا يحتذى بة,حتى العام 1990 كان النظام السياسى والدستور حكرا على ألمانيا الغربية حتى أسقط الجدار الفاصل بين الألمانيتين فى 3 أكتوبر 1990 و أصبح ما كان يسمى بمبنى الرايخ الألمانى مقرا للبرلمان الألمانى الأتحادى أو (Bundestag) .

تعرف المادة 20 فى الدستور الألمانى ألمانيا بأنها جمهورية فيدرالية برلمانية ديموقراطية يقوم النظام السياسى فيها على دستور تم وضعة فى سنة 1949 يسمى بالقانون الأساسى وقد سمى بالقانون الأساسى عوضا عن الدستور حين ذاك لأن النية كانت لتغييرة بدستور بعد إتحاد الألمانيتين .

نظام الحكم فى ألمانيا
المادة رقم 20 فى الدستور الألمانى

يرسم الدستور الألماني حدودا للتشريع القانوني ضمن الإطار الدستوري، كما يلزم إدارة الدولة بالحق والقانون. وتحتل الفقرة الأولى من الدستور مكانة خاصة، فهي تعتبر أهم فقرة من الدستور لما تنص عليه من احترام كرامة الإنسان: “لا يجوز المساس بكرامة الإنسان. وتلتزم الدولة بكافة مؤسساتها باحترامها وحمايتها”.

البرلمان الألمانى(der Bundestag)

ومن أهم مؤسسات الدولة الألمانية البرلمان الألمانى(der Bundestag),ينتخب الشعب البوندستاغ، وهو المكان الذي تصاغ وتناقش فيه القوانين. فأهم واجبات البوندستاغ هي التشريع والرقابة على عمل الحكومة, يصدر النواب الذى يقدر عددهم  بأكثر من 600 نائب للشعب الألمانى القرارات الخاصة بالميزانية الاتحادية ومهام جيش الدفاع الألماني في خارج البلاد و أيضا إنتخاب المستشارة الاتحادية أو المستشار الاتحادي.

مبنى البوندستاج الألمانى
مبنى البوندستاج الألمانى
التشريع في ألمانيا

 

التشريع في ألمانيا مهمة البرلمانات. فالبوندستاغ هو أهم هيئة تشريعية في الاتحاد. وبما أن للولايات في نظام الدولة الفيدرالي في ألمانيا حصة أساسية في سلطة الدولة، فإن البوندسرات (مجلس الولايات الاتحادي) يشارك في عملية التشريع.

تحدد القوانين تعايش الناس مع بعضهم البعض. فهي قواعد عامة وملزمة للشعب بأكمله. لذلك فإنها تُناقش وتُقر في أهم هيئة تمثل الشعب الألماني: البوندستاغ الألماني.

ولا تُقدم مشاريع القوانين من نواب البوندستاغ فقط. فالحكومة الاتحادية والبوندسرات أيضا لهما حق تقديم مشاريع القوانين إلى البوندستاغ, تضع الحكومة الاتحادية الكم الأكبر من مشاريع القوانين و مسوداتها بصفتها المسئولة عن التنفيذ، وتعلم مباشرة أين توجد حاجة لسن قواعد قانونية جديدة في مجال التطبيق العملي.

 

(المجلس الاعلى للولايات-die Bundesrat)

 

bundesrat-المجلس الأعلى للولايات
bundesrat-المجلس الأعلى للولايات

المجلس الاعلى للولايات وهو المجلس البرلمانى الثانى ويسمى ايضاً (المجلس الاعلى)، ويتالف من أعضاء حكومات الأقاليم والولايات ، فإمتلاك العضو لمقعد أو دور في حكومة الاقليم والولاية هو شرط اساسي للعضوية في هذا المجلس ، وحكومات الأقاليم والولايات هي التي تقرر من هم الأعضاء الذين ترسلهم إلى البوندسرات ويمكن لكل إقليم إن يعين عدد من الأعضاء يساوي عدد الأصوات التي لديه في البوندسرات . وبما إن أعضاء هذا المجلس غير منتخبين فإنه لا يمتلك الشروط التشريعية(هو هيئة دائمة تتغير مع الانتخابات الاقليمية) ويعني إن انتخابات الأقاليم التي تقام في اوقات مختلفة يكون لها اثر سياسي على مستوى الأمة الألمانية ، لأنه عندما يقوم الناخبون في إقليم ما بتحديد تركيبة جمعية ووزارة الاقليم  والولاية، فانهم بالتالي يقررون بشكل غير مباشر من يمثلهم في البوندسرات.

التنسيق بين الحكومة والمؤسسات البرلمانية والتشريع

إن رغبت الحكومة الاتحادية في تقديم قانون أو تغييره، فعلى المستشارة الاتحادية أن تطرح مشروع القانون على البوندسرات أولا, وعادة ما تتاح للبوندسرات فترة ستة أسابيع ليطرح رأيه خلالها، وتستطيع الحكومة الاتحادية أن تعبر عن موقفها من هذا الرأي كتابة. ومن ثم فإن المستشارة الاتحادية ترفع مشروع القانون، يصاحبه تصريحها إلى البوندستاج بأستثناء قانون الميزانية إذ يتم إرسال مشاريع القوانين إلى البوندسرات والبوندستاغ في نفس الوقت.

يسري إجراء مشابه على مشاريع القوانين المقدمة من البوندسرات. بعد أن تتخذ أغلبية البوندسرات قراراها الخاص بمشروع القانون المعني، فإنه يُحول أولا إلى الحكومة الاتحادية. فتعلق عليه خلال ستة أسابيع، وترفعه بعدها إلى البوندستاغ.

كما في إمكان النواب المبادرة بتقديم مشاريع القوانين إما من كتلة حزبية على الأقل، أو مما لا يقل عن خمسة في المائة من أعضاء البرلمان – يوازي ذلك 31 نائبا في الوقت الحالي, ولا تتطلب مثل هذه المشاريع عرضها على البوندسرات أولا. لذلك فإن الحكومة تقدم مشاريع القوانين العاجلة جدا عن طريق كتل أحزابها في البرلمان.

قبل أن يشرع البوندستاغ في التشاور حول مشروع قانون، يجب رفعه مسبقا إلى رئيس البوندستاغ، ثم تسجله الإدارة وتطبعه, بعدها يتم توزيعه على جميع أعضاء البوندستاغ والبوندسرات والوزارات الاتحادية بصفته مطبوعة من مطبوعات البوندستاغ, وعندما يُدرَج مشروع القانون على جدول أعمال الجمعية العامة يكون قد قطع أول شوط في طريقه، إذ يواجه أول ظهور علني ورسمي في البوندستاغ.

في العادة ما تمر مشاريع القوانين بثلاث دورات مداولة في الجمعية العامة للبوندستاغ – ما يسمى القراءات, تتم المناقشة خلال القراءة الأولى إن كان قد اتُفق عليها مسبقا في لجنة الشيوخ، أو طالب بها 5% من النواب على الأقل. غالبا ما يحدث ذلك عندما يكون مشروع القانون خلافيا، أو يتمتع بأهمية خاصة لدى الرأي العام, الهدف الأساسي من القراءة الأولى تحديد لجنة أو أكثر بناء على توصيات لجنة الشيوخ، تعالج القانون من الناحية الفنية، وتعده للقراءة الثانية, إذا تم تحديد أكثر من لجنة، تُكلف واحدة منها بإدارة الأعمال، وتصبح مسؤولة عن سير الإجراءات. أما اللجان الأخرى فوظيفتها استشارية.

وما تجدر الاشارة اليه هو إن اللجان البرلمانية الدائمة تتولى مهمة الرقابة والتشريع ، عن طريق الاهتمام بالموضوعات الأساسية ، ويتم توزيع  رئاسة اللجان على حسب عدد المقاعد التي يحوزها كل حزب . كما يقوم البوندستاغ بانتخاب لجنة دائمة للتحقيقات يكون لها الحق في استدعاء الوزراء أمامها وفحص الانتقادات الموجهة إلى الحكومة ، وان لجنة التحقيق تتشكل بعد تقديم مذكرة اقتراح من ربع النواب على الأقل.

إن المهمة الرئيسية للبوندستاغ هي سن التشريعات ، ويجب إن تحظى جميع التشريعات الفيدرالية على موافقته . لكن المبادرة في اقتراح التشريعات تبقى في يد السلطة التنفيذية ، ويركز البوندستاغ على تقييم البرنامج التشريعي للحكومة وتعديله . ومن وظائفه الأخرى تأمين منبر للنقاش العلني . فالجلسات العامة في البرلمان تبحث التشريعات قبل عرضها على الهيئة التشريعية . ويتاح لجميع فئات الأحزاب وقت للمناقشة ، كل فئة حسب حجمها. ويشارك في المناقشات قادة الأحزاب ونواب الصفوف الخلفية . ونظراً لان أعضاء الحزب يكونون قد اختاروا فعلاً ووافقوا على موقفهم التصويتي، فان هذه الجلسات المفتوحة تفيد كوسيلة للتعبير عن وجهات الحزب بشكل علني.

كما يدقق البوندستاغ في اعمال الحكومة في القضايا السياسية والإدارية ، واكثر الوسائل المستخدمة لذلك هي (ساعة الاسئلة Fragen Stunde) حيث يحق لكل نائب إن يتقدم بسؤال مكتوب إلى احد وزراء الحكومة ، وتتراوح الاسئلة ما بين قضايا سياسية عامة إلى موضوع محدود يهم احد الناخبين. وتتم الاجابة على هذه التساؤلات من قبل ممثل الحكومة خلال ساعة الاسئلة ، ويمكن للنواب إن يثيروا أسئلة تكميلية خلال الإجابة. ويمكن ايضاً لمجموعات من النواب ايضاً التقدم بأسئلة مكتوبة إلى الحكومة والتي تتطلب اجابات رسمية شفهية أو تحريرية . بالإضافة إلى هذه الأسئلة الرسمية ، يمكن للنواب اجراء نقاش خاص حول مسألة سياسية قائمة . وكما تجري لجان البوندستاغ جلسات استماع خاصة لتقصي اعمال الحكومة ، كل لجنة في مجال اختصاصها.

فى هذا الفيديو سوف تتعرف بالتفصيل وبطريقة شيقة كل شئ عن أهم المؤسسات الألمانية الحكومية وهو البرلمان الألمانى (Bundestag) يجب أن تشاهدة:

شاهد أيضاً

مشهد-روتينى-لرجل-وأمراة-يجلسون-على-الكنبة

السكن فى ألمانيا-كيف يسكن الألمان؟

كيف يسكن الألمان؟ على الرغم من إحتلال ألمانيا المركز التاسع عشر فى قائمة الدول الأغنى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *